الجيش السوري يتقدم بشكل سريع و مباغت في حلب والمدينة القديمة تحت سيطرته الكاملة

13

حلب – هوى الشام
أعادت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأمن والاستقرار إلى عدد من الأحياء الشرقية لمدينة حلب اليوم وسيطرت على مناطق حلب القديمة بعد التقدم السريع المباغت الذي شنته على مواقع المسلحين.

وبحسب سانا فإن “وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى حيي أغيور وباب الحديد بعد تدمير تحصينات التنظيمات الإرهابية فيها وتكبيدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد” فيما أمنت خروج أكثر من 200 مدني وألقت القبض على عدد من الإرهابيين.

وذكرت سانا في وقت سابق أن “وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى أحياء كرم الدادا وكرم القاطرجي والشعار بعد تدمير تحصينات التنظيمات الإرهابية فيها وتكبيدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وأشارت إلى أن عناصر الهندسة يعملون على تمشيط المناطق لتفكيك العبوات الناسفة وإقامة نقاط التثبيت في حين تواصل وحدات الجيش ملاحقة فلول الإرهابيين الفارين.

إلى ذلك فجر عناصر قوى الأمن الداخلي جرافة وعربة مفخختين قبل وصولها إلى إحدى النقاط العسكرية في محيط جمعية الزهراء أرسلتهما التنظيمات الإرهابية في محاولة منها لرفع معنويات الإرهابيين المنهارة تحت ضربات الجيش العربي السوري في الأحياء الشرقية.

في غضون ذلك ذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة على تجمعات التنظيمات الإرهابية الى الشرق من مدينة حلب أسفرت عن إعادة الأمن والاستقرار إلى “حيي المرجة والشيخ لطفي وإحكام سيطرتها على تلة الشرطة”.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أدت إلى “تدمير آخر تجمعات الإرهابيين في الحيين والتلة بعد سقوط العديد منهم قتلى ومصابين” مبينا أن وحدات الجيش “تطارد فلول الإرهابيين في المنطقة”.

وأعادت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أمس الأول الأمن والاستقرار لأحياء كرم الميسر وكرم الطحان ودوار قاضي عسكر ودوار الحاووظ ودوار الجزماتي ودوار الحلوانية وصولا إلى طريق هنانو وقضت على آخر تجمعات الإرهابيين في مشفى العيون بحي قاضي عسكر في الأحياء الشرقية لمدينة حلب.