دمشق ترد على القمة الخليجية البريطانية

22

دمشق – هوى الشام

أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أن دول الخليج لا تملك قرارها وتفتقر إلى أدنى نوع من الاستراتيجية السياسية المستقلة جاء ذلك رداً على البيان الصادر عن القمة الخليجية البريطانية والمواقف التي تضمنها إزاء سورية.

واعتبر المصدر أن “هذه الدول قامت بدعوة رئيسة وزراء بريطانيا لتحتمي بها بسبب خشيتها مما توعدها به الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب” مضيفا إن “بريطانيا فإنها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي تحاول استغلال غياب الدور الامريكي في المرحلة الراهنة من اجل العودة إلى أمجاد امبراطوريتها الزائلة وانتهاز الشعور بالهزيمة والوهن لدى شيوخ النفط لابتزاز المزيد من ثرواتهم وممارسة ابشع اشكال النفاق والتضحية بالمبادىء التي تدعيها كذبا”.

وكان بيان صدر في ختام أعمال القمة أكد أن المجتمعين “اتفقوا على زيادة الضغوط الإقليمية على النظام السوري وداعميه واستمرار دعمهم “للمعارضة” وتشجيعها على العمل الجاد لإبراز رؤيتها للشعب السوري والمجتمع الدولي، وضمان التزام المعارضة السورية بحل سياسي عبر المفاوضات، والتأكيد على أن الجماعات المسلحة ملتزمة بالقانون الإنساني الدولي والحد من الخسائر في صفوف المدنيين”.