فنانون سوريون عالميون يشعلون أحد مسارح استكهولهم في مهرجان سوري سويدي

69

استكهولم_هوى الشام

على أحد مسارح مدينة ستوكهولم السويدية تألق الفنان مصطفى الخاني بأغنية (هلا والله)  كما صدح الفنان ناصيف زيتون ب(سوريتي هويتي) وسط تصفيق وهتاف حشد كبير من جمهور مهرجان خيري أقامه رجل الأعمال السوري ميشال عيسى تحت شعار (نحن واحد) بهدف التقريب بين الشعوب ومساعدة الاهل المتضررين من الحرب في الوطن الام سورية.

وأوضح ارجل الاعمال السويدي والسوري الاصل ميشال عيسى في تصريح لموقع هوى الشام  أن هذا المهرجان يتطلع إلى هدفين الأول هو تقريب شعوب العالم رغم كل الاختلافات والثاني هو تقديم المساعدة لكل إنسان محتاج وأخص بذلك أبناء وطني سورية الذين يعانون من تداعيات الحرب منذ أكثر من 6 سنوات.

بدوره أعرب الخاني عن فخره برفع العلم السوري والغناء لسورية أمام حشد كبير من الحضور مشيرا الى ان على كل سوري أن يكون فاعلا من مكانه ويوصل صوته وانتماءه .

من جانبه قال ادم عفاره المصمم العالمي لاكبر الحفلات الهولودية والكليبات العالمية  “اقول لوطني ولأهلي فيه انتم تعيشون معنا في كل لحظة، سوريا في قلوبنا وسنقف معا لإعادة بناء الإنسان قبل الحجر فيها وهي مهمة صعبة ولكنها تتطلب التضحية والمحبة لإعادة نشر السلام في مجتمعنا السوري”.

وعلى هامش المهرجان كرمت ادارته الفنانين ناصيف زيتون  ومصطفى الخاني والمصمم العربي العالمي آدم عفارة والدكتورة رهاب بيطار سفيرة الأمم المتحدة والشيخة هند القاسمي.

كما كرمت منظمة جسور السلام والثقافة بالولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بالدكتورة رهاب بيطار سفيرة السلام في الأمم المتحدة  منظم المهرجان ميشال عيسى بتقليده منصب سفيرا للسلام .

حضر الحفل الذي يعود ريعه لصالح العمل الانساني في العالم نخبة من نجوم الفن والمجتمع العربي والانساني وأكثر من 4000 شخص.