استشهاد طفل في حلب وإصابة 7 بدمشق وريفها بقذائف المجموعات المسلحة

1

هوى الشام

استشهد طفل وأصيب مدني آخر بجروح جراء استهداف إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بقذائف صاروخية ساحة القلعجي بحي شارع النيل بمدينة حلب.

ونقلت سانا عن مصدر في قيادة شرطة حلب قوله إن “إرهابيين يتحصنون في الأطراف الغربية لمدينة حلب استهدفوا بقذيفتين صاروخيتين ساحة القلعجي بحي شارع النيل في المحافظة ما تسبب باستشهاد طفل وإصابة شخص آخر بجروح إضافة إلى وقوع أضرار مادية”.

إلى ذلك أصيب 7 مدنيين جراء استمرار المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية خرق اتفاق منطقة خفض التوتر عبر استهدافها الأحياء السكنية في دمشق وريفها بالقذائف.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق بأن 3 قذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على حي الحمصي ومحيط جسر المشاة في جرمانا أسفرت عن إصابة 5 مدنيين بجروح اثنان منهم في حالة حرجة.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق بحسب سانا أن “مجموعات مسلحة واصلت اعتداءاتها على منازل الأهالي بدمشق مستهدفة بخمس قذائف حي العباسيين ما أسفر عن إصابة شخصين ووقوع أضرار مادية كبيرة في منازل المواطنين وممتلكاتهم”.

ولفت المصدر إلى أن “المجموعات المسلحة اعتدت أيضا بقذيفة على منطقة الزبلطاني واثنتين على منطقة القشلة بدمشق القديمة ما تسبب بوقوع أضرار مادية”.

وكان استشهد وأصيب أمس 8 مدنيين جراء خرق المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية اتفاق منطقة تخفيف التوتر عبر استهدافها بالقذائف ضاحية حرستا السكنية واحياء باب توما وشارع الملك فيصل وبرزة والدويلعة ما أسفر أيضا عن الحاق أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة وبعض السيارات.

وردا على الاعتداءات أفادت سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري وجهت ضربات دقيقة على مناطق اطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير تحصينات ومنصات لاطلاق القذائف وايقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.