الخارجية : التحالف الأميركي ارتكب جريمة حرب وسنُفشل أهدافه

1

هوى الشام

وصفت الخارجية السورية القصف الذين نفذه التحالف الأميركي بقيادة واشنطن فجر الخميس في ريف دير الزور الشمالي الشرقي بأنّه مجزرة وحشية ويمثّل جريمة حرب.

وجاء في رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي بشأن قصف التحالف أن “هذا العدوان الجديد الذي يمثل جريمة ضد الإنسانية ودعماً مباشراً وموصوفاً للإرهاب، يؤكد النوايا الأميركية الدنيئة ضد سيادة سوريا ووحدة أرضها وشعبها”.

وطالبت الخارجية بإدانة “المجزرة” وتحميل التحالف الدولي المسؤولية عنها، وإلزامه بوقف جرائمه واعتداءات التي تسببت بمقتل وجرح آلاف المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ، والبنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة.

وبحسب الخارجية فإنّ الحكومة السورية تجدد المطالبة بحل التحالف “غير الشرعي” بوصفه قوة حماية ومساندة ودعم للإرهاب، مؤكدة أنّ مؤسساتها وقواتها ستواصل الاضطلاع بمسؤولياتها “مهما بلغت التضحيات” لمنع التحالف الأميركي من تحقيق “أهدافه الإرهابية المكشوفة”.

وكان التحالف الأميركي قد أعلن قصف مواقع حليفة للجيش السوري في دير الزور، في حين أشار التلفزيون السوري إلى أن القصف طاول قوات شعبية كانت تقاتل “داعش” و”قسد” شرق نهر الفرات.