مغتربون يدينون الاعتداءات الاسرائيلية على الاراضي السورية ويشيدون بالرد

29

هوى الشام

 اعتبر ملتقى المغتربين السوريين الذي يضم سوريين في المغترب من مختلف الدول أن الاعتداء الاسرائيلي على مواقع للجيش السوري جاءت دعما لإرهابي داعش وجبهة النصرة وغيرها من المنظّمات الأرهابيّة واصفا العمل بالجبان وناتج عن إفلاس المتآمرين على سورية وفي مقدمتهم الولايات المتّحدة الأميركيّة والكيان الصهيوني ومن يدعمهما من دول عربية وغربية. وأكد الملتقى دعم أعضائه للجيش والشعب السوري الذي يقدم التضحيات في سبيل الحفاظ على سيادة وكرامة الوطن مذكرا بتوصيات لقاءات الجاليات السورية في وارسو عام 2016 والتي تؤكد حض الشعوب في مقاومة الارهاب وادانة كل من يقوم بتمويله ومكافحته على المستوى الدولي من خلال الأمم المتحدة و الحق في الملاحقة القضائية والقانونية لكل من يتورط في قضايا الإرهاب بشكل مباشر أو غير مباشر، عبر اللجوء إلى المحاكم الدولية، والقضاء الوطني لكل دولة . بدوره قال علي اسماعيل الناطق الرسمي للاتحاد اتحاد الوطنيين السوريين في فرنسا إن الاتحاد يدين الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الاراضي السورية ويشيد بالرد السوري الذي أعاد الامل لكل عربي مؤمن بعروبته وبوحدة الامة والمصير في مواجهة الغطرسة الاستعمارية الامريكية الصهيونية ورسالة بانه لا يمكن المساس بسيادة الوطن.